الرئيسية » المفاصل » دراسة أمريكية: الصلاة الإسلامية أفضل علاج لألام الظهر والركبتين

دراسة أمريكية: الصلاة الإسلامية أفضل علاج لألام الظهر والركبتين

 قالت دراسة طبية جديدة أن الصلاة الإسلامية هي أفضل علاج لألام أسفل الظهر والركبتين، خاصة عملية الركوع والسجود إذا تمت بطريقة صحيحة ومنتظمة.

وأظهرت الدراسة التي أجرتها جامعة  بينجهامتون في ولاية نيويورك الأمريكية، أن الصلاة الإسلامية  الصحيحة تعمل علي زيادة مرونة مفاصل الجسم و العمود الفقري  ،وتساعد علي التخلص من الآلام التي يعاني منها الملايين في  أسفل الظهر والركبتين .

واستخدم الباحثون المشاركون في الدراسة المئات من المجسمات البشرية ،التي كان يتم تحريكها بأجهزة الكمبيوتر في محاولة لمحاكاة الصلاة الإسلامية ،ودراسة اثأر عملية الركوع والسجود علي جسم الإنسان ،والعمود الفقري والمفاصل الرئيسية في الجسم .

واكتشف الباحثون أن عملية الركوع هي الجزء الأصعب لكنها تعمل علي شد فقرات العمود الفقري ، وعلاج ألام  ومشاكل الفقرات إذا تمت بشكل صحيح وسليم .

وقارن الباحثون بين  الصلاة الإسلامية والصلوات الموجودة في الديانات السماوية الاخري مثل المسيحية واليهودية ،والديانات الأرضية مثل البوذية والزرادشتية بالإضافة إلي رياضة اليوجا ،وتبين أن الحركات الموجودة  في صلاة المسلمين خاصة عملية الركوع ،هي الأفضل لعلاج مشاكل أسفل الظهر والركبتين .

ووجد الباحثون المشاركون في الدراسة أن الصلاة الإسلامية ،تتفوق علي رياضة اليوجا ،في أنها علاج سريري يمكن استخدامه مع المعاقين ،كما أنها تساعد في علاج مشاكل القلق والتوتر  والإجهاد البدني ، كما أن قوة الضغط التي تشكلها علي العمود الفقري لا تشكل أي خطورة تذكر ،وتتماشي مع قواعد السلامة التي حددها المعهد الوطني الأمريكي للسلامة والصحة .

و خلصت الدراسة إلي أن الصلاة الإسلامية تعتبر “علاج سريري امن ” لألام أسفل الظهر شريطة أدائها بشكل سليم ومنتظم .

وأوصت جامعة بينجهامتون بإجراء مزيد من الدراسات عن الصلاة الإسلامية ،لبحث أثارها الايجابية علي المعاقين والنساء الحوامل ،من خلال التجارب الفيزيائية باستخدام أجهزة الاستشعار و الكاميرات الدقيقة  لقياس أثارها الايجابية علي  أجزاء الجسم خلال طقوس الصلاة.