الرئيسية » حواء » دراسة: حمية البحر الأبيض المتوسط ​​تقي ملايين النساء من سرطان الثدى

دراسة: حمية البحر الأبيض المتوسط ​​تقي ملايين النساء من سرطان الثدى

قالت دراسة طبية جديدة أن النظام الغذائي لمنطقة البحر المتوسط،يمكن أن يساهم في إنقاذ ملايين النساء من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي ،الذي يؤدي إلي ملايين الوفيات سنويا .

ووجدت الدراسة أيضا أن حمية البحر المتوسط، يمكن أن تساعد النساء المصابات بسرطان الثدي في مقاومة هذا المرض العدواني، وتعزيز فرص بقائهم علي قيد الحياة.

و أشارت الدراسة التي أجرتها جامعة ماسترخيت الهولندية ،أن إتباع

النظام الغذائي للبحر المتوسط ،الذي يعتمد علي الخضروات والأسماك الدهنية  والفاكهة وزيت الزيتون ومنتجات الألبان يقلل  من خطر الإصابة بسرطان الثدي،بنسبة لا تقل عن 40 % .

وشملت الدراسة 62 ألف سيدة تم تتبع حالتهم الصحية علي مدار 20 عاما، وتبين أن النساء اللاتي اعتمدن علي النظام الغذائي لمنطقة البحر المتوسط، لم يتعرضن لمخاطر الإصابة بسرطان الثدي علي عكس المجموعة التي اعتمدت علي النظام الغذائي العادي.

وقال المشرف علي الدراسة  البروفيسور “بيت فان دن براند”  : أن النتائج التي تم التوصل إليها تؤكد  أن الأنماط الغذائية يمكن أن تؤثر على خطر الإصابة بالسرطان لدينا.

وأضاف :”وجدنا علاقة قوية بين حمية البحر الأبيض المتوسط ​​وانخفاض مستويات مستقبلات الاستروجين  ومخاطر  الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

وأشار “دي براند” إلي أن حمية  البحر الأبيض المتوسط ،التي تعتمد علي الأسماك  الدهنية والخضروات والفواكه وزيت الزيتون ،يلعب دورا مهما في تقليل مخاطر سرطان الثدي ،الذي يقتل ملايين النساء سنويا في مختلف أنحاء العالم.

وقال  المتحدث باسم صندوق أبحاث السرطان العالمي  الذي مول الدراسة ، الدكتور “ميتيرو بانجويتا”  : أن النتائج   الهامة التي توصلت إليها هذه الدراسة أظهرت أن  إتباع نمط غذائي مثل حمية البحر الأبيض المتوسط ​​يمكن أن يساعد في الحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ووجدت دراسة منفصلة شملت  أكثر من 6000 امرأة أن تناول مركبات الايسوفلافون  الموجودة في فول الصويا ،وأطعمة البحر المتوسط والبرسيم الأحمر (البرسيم الحجازي) يقلل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 21% .

يذكر أن دراسات سابقة أكدت فوائد النظام الغذائي لمنطقة البحر المتوسط،في الوقاية من أمراض القلب والشريان التاجي والتهابات المفاصل والروماتويد وأمراض الدماغ وفقدان الذاكرة وعلي رأسها الزهايمر.

شاهد أيضاً

أوراق الجرافيولا أكثر فاعلية من العلاج الكيماوي في مكافحة السرطان

اوراق الجرافيولا  أكثر فاعلية من العلاج الكيماوي في مكافحة السرطان

أظهرت دراسة جديدة أن ثمار وأوراق الجرافيولا (القشطة الشائكة)،اقوي من العلاج الكيماوي وأكثر منه فعالية ...