الرئيسية » المفاصل » دراسة: الرياضة أكثر فعالية من العقاقير لعلاج ألام الظهر والفقرات (فيديو)

دراسة: الرياضة أكثر فعالية من العقاقير لعلاج ألام الظهر والفقرات (فيديو)

أظهرت دراسة طبية جديدة أن الرياضة أكثر فعالية من الأدوية والعقاقير التي تستخدم في علاج ألام الظهر وفقرات العنق والرقبة والجزع، والتي تحدث تأثيرا محدودا وقصير الأمد، تعود الآلام المبرحة بعدها في الظهور مجددا

وقالت الدراسة التي أجرتها كلية الطب بجامعة سيدني الاسترالية، أن العقاقير المضادة للالتهابات والمسكنة للألم تأثير محدود للغاية، ولا تحدث سوي تخفيفا طفيفا للأمل وليست لها أهمية سريريه، عندما يتعلق الأمر بآلام الظهر المزمنة.

وأجريت الدراسة علي أكثر من 6 آلاف شخص يعانون من الآلام الظهر المزمنة،ويتناولون مسكنات الألم مثل الايبوبروفين أكثر من ثلاث مرات يوميا ،وتبين أنها لا تحقق النتائج المرجوة منها وهي تسكين الألم لفترات طويلة .

ونصحت الدراسة مرضي ألام الظهر المزمنة بضرورة، الاعتماد علي التمارين الرياضية لتقوية عضلات الظهر، وتخفيف الآلام لأنها أكثر فاعلية.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور “جوستافو ماتشادو”:”أن  الملايين يتعاطون هذه العقاقير التي  رغم أنها غير مجدية ،وتسبب أثارا جانبي خطيرة علي المدي الطويل ،من بينها التهابات المعدة ونزيف الأمعاء .

وأضاف:” من الأفضل التركيز على الوقاية من آلام الظهر في المقام الأول، من خلال ممارسة الرياضة وتمارين تقوية العضلات ودعم الفقرات، لأنها تقلل بشكل كبير مخاطر الإصابة بالآلام المزمنة.

ورحبت جمعية أطباء العمود الفقري البريطانية بنتائج الدراسة ،وقالت أن الرياضة تشكل العلاج الأساسي لألام الظهر في معظم الحالات ،علي عكس الأدوية المسكنة للألم والمضادة للالتهابات .

وقال  رئيس الجمعية الدكتور “تيم هاتشوفول ” :”  نحن نتفق  مع نتائج الدراسة ،وندعو إلي ممارسة الرياضة بشكل منتظم للوقاية من ألام الظهر والتخلص منها.

وأشار الدكتور “هاتشوفول” إلي أن أنماط الحياة السريعة ،والجلوس لفترات طويلة علي المكاتب تتسبب في ألام الظهر ،خاصة اولئك الذين لا يحرصون علي الجلوس في أوضاع صحية وسليمة.

 وأكد “هاتشفول” أن الجمعية البريطانية للعمود الفقري ،وضعت برنامجا تدريبيا منذ خمس سنوات ،للوقاية والتخلص من ألام العمود الفقري ونشرته  علي شبكة الانترنت  ،ويتضمن سلسلة من التدريبات اليومية البسيطة  التي تهدف إلى مساعدة الناس على تحسين أوضاعهم الصحية  والوقاية منها أو التخلص من ألامها المزعجة .