الرئيسية » دراسات » دراسة: قلة النوم تضعف الجهاز المناعي
دراسة: قلة النوم تضعف الجهاز المناعي
دراسة: قلة النوم تضعف الجهاز المناعي

دراسة: قلة النوم تضعف الجهاز المناعي

قالت دراسة طبية جديدة أن عدم السهر وعدم الحصول علي ساعات كافية من النوم ،يؤثر  سلبا بشكل كبير علي الجهاز المناعي للجسم  ويؤدي إلي إضعافه وعدم قدرته علي مكافحة الالتهابات والفيروسات،مما يتسبب في إصابة الإنسان في العديد من الأمراض والمشاكل ومن بينها الاكتئاب.

وأظهرت الدراسة التي أجرها مركز يو دبليو ميديسين الأمريكي ونشرتها صحيفة ديلي ميل البريطانية ،أن انخفاض عدد ساعات النوم عن المعدل المطلوب  وهو سبع ساعات يوميا ،يرهق الجهاز المناعي ويستنزف طاقته ويجعله عاجزا عن أداء وظائفه الحيوية في الجسم وعلي رأسها،مكافحة الجذور الحرة والفيروسات والبكتريا المسببة للأمراض المزمنة والالتهابات.

وكشفت الدراسة التي تم إجرائها علي 11 زوجا من التوائم المتشابهة ،أن المجموعة التي كانت تحصل علي عدد ساعات كافيه من النوم يوميا ،كانت بصحة جيدة ولا تعاني من أي مشاكل عضوية أو نفسية مقارنه بأولئك الذين حصلوا علي عدد ساعات اقل من النوم،وكانوا يعانون من اضطرابات الجهاز المناعي والاكتئاب مقارنته مع إخوتهم التوائم.

وقال الباحثون أن قلة النوم تعوق إنتاج خلايا الدم البيضاء، وهي السلاح الرئيسي للجهاز المناعي مما يجعل الجسم عرضه للاختراق بالفيروسات والجذور الحرة.

ونصح المشرف علي الدراسة الدكتور “ناثانيل واتسون”،بضرورة النوم بصورة كافيه يوميا لا تقل عن سبع ساعات ،خاصة بالنسبة للأطفال  للحفاظ علي سلامة الجهاز المناعي لديهم .

وقال “واتسون” أن الأشخاص الذين يحصلون علي عدد ساعات اقل من النوم يوميا ،أكثر عرضة من غيرهم لضعف الجهاز المناعي  والإصابة بالالتهابات والعدوي الفيروسية ،وعلي رأسها نزلات البرد المتكررة والتهابات الحلق والأنف.

وأضاف الدكتور “واتسون” : أن هذه الدراسة تقدم دليلا إضافيا على أهمية النوم بالنسبة للحفاظ علي الصحة العامة للجسم ، ودعم الجهاز المناعي في أداء وظائفه الحيوية .

يذكران دراسة سابقة أجرتها جامعة ثاوسبمتون البريطانية ،أثبتت أن أن الأشخاص الذين يمنحون أنفسهم أوقات نوم إضافية ويحصلون علي راحة كافيه، هم أكثر سعادة وإبداعا وذكاء مقارنة مع أولئك الذين ينامون بشكل اقل.

وقال معدا الدراسة  الدكتور “ساتوشي كانازاوا”وزميله  “كاجا بيرينا”: “نتكيف أفضل مع عيشنا ونومنا مثل ما فعل أسلافنا، مما يعني أننا نصل إلى الفراش في وقت مبكر ونستيقظ في وقت مبكر، وهذه علامة من علامات التميز”.

شاهد أيضاً

أفضل 8 أطعمة لتغيير حمضية الجسم و مكافحة الالتهاب والأمراض

أفضل 8 أطعمة لتغيير حمضية الجسم و مكافحة الالتهاب والأمراض

ثماني اطعمة يمكنها تغيير بيئة الجسم من الحمضية للقلوية ،مما يساهم في مقاومة الفيروسات و ...