الرئيسية » الخصوبة » دراسة:مركب الكيسببتين فى الشيكولاته يعالج الضعف الجنسي والعقم
دراسة:مركب الكيسببتين فى الشيكولاته يعالج الضعف الجنسي والعقم
دراسة:مركب الكيسببتين فى الشيكولاته يعالج الضعف الجنسي والعقم

دراسة:مركب الكيسببتين فى الشيكولاته يعالج الضعف الجنسي والعقم

قالت دراسة جديدة أن الشيكولاته تحتوي علي مركب  الـ(كيسببتين)، الذي يمكن يصبح علاجا آمنا وفعالا لمشاكل الضعف الجنسي وضعف الخصوبة وعدم القدرة علي الإنجاب ،التي يعاني منها  الملايين في  مختلف أنحاء العالم .

و أظهرت الدراسة التي أجراها باحثون في  كلية “امبريال كولديج” البريطانية  أن مركب الكيسبيبتين Kisspeptin  الموجود في الشيكولاته ،يلعب دور “الفياجرا العقلية ” التي تحفز إفراز هرمون كيسبيبتين Kisspeptin  في الدماغ  وهو المسئول عن الوصول إلي سن البلوغ ،وتنشيط الغدد التناسلية مما يؤدي إلي اشتعال الرغبة الجنسية .

والمعروف أن هرمون kisspeptin يلعب دورا كبيرا في إطلاق هرمون تستوستيرون واستراديول بالإضافة إلي هرمون ميتاستين metastin الذي يلعب دورا مهما في منع انتشار الخلايا السرطانية في الجسم ويؤدي نقصه إلي تأخر سن البلوغ لدي الأولاد والبنات.

وقالت الدراسة أن هرمون kisspeptin  موجود بكميات مناسبة في الشيكولاته ،ويمكن استخلاصه واستخدامه في علاج حالات تأخر البلوغ والضعف الجنسي .

وقام الباحثون بإجراء فحص للدماغ  بالرنين المغناطيسي علي مجموعة من الشباب ،وتبين أن  الشباب الذين كان ليدهم نسبه اعلي من هرمون kisspeptin  كانوا الأكثر ناشطا وقدرة جنسية رومانسية .

وأكد المؤلف الرئيسي للدراسة البروفيسور “والجيت ديالو”أن النتائج الأولية التي تم التوصل إليها مثيرة ومشجعة ،وتثبت إمكانية إثارة العواطف وردود الفعل الجنسية الايجابية عن طريق هذا الهرمون ، بالإضافة إلي استخدامه في علاج الاضطرابات النفسية الجنسية .

وأشار “ديالو” إلي أن 29 شابا خضعوا للدراسة السريرية ،وكانت النتائج ايجابية ومشجعة للغاية ،وهو ما يفتح الباب واسعا أمام الملايين الراغبين في علاج الضعف الجنسي والعقم .

وقال البروفيسور “ديالو”:  أن معظم طرق البحث والعلاج الضعف والجنسي و العقم حتى الآن ركزت على العوامل البيولوجية التي قد تجعل من الصعب على الزوجين الحمل بشكل طبيعي.

لكن هذا الهرمون  يؤكد أن الدماغ يمكن أن تلعب دورا حيويا في العلاج ،من خلال تحفيز هذا الهرمون  الذي يلعب دورا مهما أيضا في مقاومة الاكتئاب والتوتر والقلق.

 وقال الباحث المشارك في الدراسة الدكتور “الكسندر كومنينوس”،أن الدراسة الجديدة ستركز علي اختبار مدي تأثير هذا الهرمون علي النساء ،بعد النتائج الجيدة التي تحققت علي المتطوعين الرجال.

وكان علماء بريطانيين من بينهم البروفيسور “ديالو” قد اكتشفوا هذا الهرمون في عام 2009 ،وأكدوا انه يمثل أملا جديدا لكثير من الأزواج الذين يعانون من الضعف الجنسي وقلة الخصوبة .

وأكد العلماء أن هذا الهرمون  ً قد يشكل الأسس الضرورية لعلاج العقم ومساعدة النساء على الإنجاب دون تعريض حياتهن للخطر لأنه يساعد استعادة الجنسي  التناسلي للنساء اللاتي لديهن مستويات هرمون جنسية منخفضة ومتوقفة تماماً عن العمل ،كما انه يحفز إطلاق  الهرمونات التي تتحكم بالدورة الشهرية.

وكانت دراسة سابقة أجرتها  جامعة أدنبرة قد وجدت أن هرمون kisspeptin  هو الوقود الرئيسي  لإنتاج هرمون التستوستيرون الضروري لرغبة الجنسية والخصوبة.

 

شاهد أيضاً

برنامج غذائي متكامل لزيادة الخصوبة و تعزيز فرص الحمل

للأزواج فقط..  برنامج غذائي متكامل لزيادة الخصوبة و تعزيز فرص الحمل والانجاب

للأزواج الراغبين في تحقيق حلم الإنجاب   تقدم خبيرة الخصوبة البريطانية  البروفيسور”زيتا ويست ” ، برنامج ...