الرئيسية » الفم والاسنان » خبير بريطاني ينصح بضرورة غسل فرشاة الأسنان قبل الاستخدام لهذه الأسباب
خبير بريطاني ينصح بضرورة غسل فرشاة الأسنان قبل الاستخدام لهذه الأسباب
خبير بريطاني ينصح بضرورة غسل فرشاة الأسنان قبل الاستخدام لهذه الأسباب

خبير بريطاني ينصح بضرورة غسل فرشاة الأسنان قبل الاستخدام لهذه الأسباب

نصح خبير بريطاني بضرورة غسل فرشاة الأسنان قبل استعمالها في كل مرة ،للوقاية من التهاب الكبد الوبائي بأنواعه الثلاثة A و B و C بالإضافة إلي الهربس وغيرها من الأمراض الفيروسية .

وقال خبير الأسنان البريطاني المعروف البروفيسور”رونا اسكندر”،أن عدم غسيل فرشاة الاسنان لمدة يومين فقط يحولها إلي  مخزن للفيروسات والبكتريا والفطريات التي تسبب أمراضا قاتلة،لذلك لابد من  العناية بنظافتها بشكل دوري ومستمر .

وأشارت “اسكندر” في تصريحات لصحيفة ديلي ميل البريطانية  إلي أن الطفيليات والبكتريا الدقيقة الموجودة في الحمام،يمكن أن تنتقل بسهولة إلي فرشاة الأسنان ،ومنها إلي الفم مما يتسبب في كوارث صحية ،لذلك لابد من وضعها في مكان جيد النظام ومحكم الغلق للحفاظ علي صحتنا.

وحذرت “اسكندر” من مشاركة فرشاة الأسنان مع أشخاص آخرين داخل المنزل،أو وضع الفرشاة إلي جوار فرشاة الأسنان الخاصة بباقي أعضاء الأسرة ،لان ذلك يساعد في انتقال الفيروسات والبكتريا من فرشاة إلي أخري ومن شخص إلي أخر.

وأكدت “اسكندر” أن غسل الفرشاة من خلال وضعها تحت ماء الصنبور،لا يكفي لقتل الكم الهائل من الجراثيم والفطريات والفيروسات الموجودة فيها ولابد من استخدام بعض المطهرات .

وأوضحت “اسكندر” إلي أن الدراسات العلمية أثبتت إمكانية تحول  فرشاة الأسنان،إلي مصدر للعدوي  بالفيروسات المسببة للهربس والتهابات الكبد وتسوس الأسنان والتهاب اللثة .

وقالت دراسة طبية نشرتها مجلة أبحاث الطب الاسكندينافية أن فرشاة الأسنان ،مكان جيد لتكاثر البكتريا العقدية  الطافرة المسببة لتسوس الأسنان وانهيار طبقة المينا التي تحميها كمان أنها مكان جيد لتكاثر البكتريا المعوية المعروفة باسم “بيسدومندس” التي تسبب الإسهال والطفح الجلدي والتهابات الأذن .

وكانت دراسة سابقة اجترها جامعة كوينييبياك في ولاية كونيتيكت الأمريكية ، في عام 2015 قد وجدت أن  60% من فرش الأسنان التي يتم وضعها بشكل مكشوف في الحمام ،معرضة للتلوث  بالبكتريا ومخلفات البراز وتشكل خطورة بالغه علي مستخدميها .

وأشارت دراسة سابقة أجراها البروفيسور “ريتشارد جلاس” في جامعة أريزونا  عام 1988،إلي أن فرش الأسنان تتحول إلي مصدر للعدوي بفيروس الهربس في حالة تركها دون غسيل لمدة 48 ساعة .

وقال “جلاس” أن البيئة الرطبة في الحمام وبخار  الماء وبقايا الصابون والمخلفات تتيح للبكتريا فرصة البقاء علي قيد الحياة فترات طويلة قد تصل إلي أسبوع كامل.

 

 

شاهد أيضاً

دراسة: جذور الهندباء تحمي الكبد من التليف وتنظفه من السموم

دراسة: جذور الهندباء تحمي الكبد من التليف وتنظفه من السموم

أظهرت دراسة هندية جديدة  أن جذور عشبة الهندباء البرية المعروفة باسم الداندولين أو الشيكوريا أو ...