الرئيسية » المفاصل » دراسة: البوسويلا يعالج التهاب المفاصل و النقرس
دراسة:تناول 400 ملليجرام يوميا من البوسويلا يقي من النقرس والتهاب المفاصل
دراسة:تناول 400 ملليجرام يوميا من البوسويلا يقي من النقرس والتهاب المفاصل

دراسة: البوسويلا يعالج التهاب المفاصل و النقرس

أظهرت  دراسة طبيبة جديدة أن تناول ما بين 150 إلي 400 ملليجرام ،من مستخلص المادة الصمغية  المعروفة باسم (الأوليوريسين )التي تفرزها شجرة البوسيلا (اللبان الدكر أو الكندر) ،تساعد في علاج   التهابات المفاصل والنقرس وتقليل نوباتها وآلامها المزعجة لدي المصابين بها وتعمل علي الوقاية منها  .

وأشارت الدراسة التي أجرتها كلية الطب بجامعة امبا البرازيلية ،أن المستخلص الصمغي  لشجرة البوسويلا اثبت فاعلية كبيرة ، في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي، التهاب المفاصل التقليدي و  التهاب الأوتار والالتهاب الكيسي وتخفيف الأعراض المصاحبة للنقرس ،ومن بينها التورم والاحمرار وصعوبة الحركة .

وقالت الدراسة أن صمغ “الأوليوريسين ” يحتوي علي  مركبات  التيربنويدز وحمض البوسوليك  بنسبة تتراوح ما بين 37 إلي 65 % وهو المادة الفعالة في مقاومة الالتهابات .

وأجريت  علي مجموعة من مرضي التهاب المفاصل ،تم تقسيمهم إلي مجموعتين حصلت الأولي علي مستخلص صمغ البوسويلا ، بينما حصلت المجموعة الثانية علي علاج وهمي لمدة 8 أسابيع .

 وبينت الدراسة أن المجموعة التي حصلت علي مستخلص البوسويلا ،خفت لديها أعراض الالتهابات والآلام والتورمات وأصبحت قادرة علي السير لمسافات طويلة علي عكس المجموعة الثانية.

وأوضحت الدراسة أن الاستخدام الطويل لصمغ البوسويلا،لا يؤدي إلي حدوث التهابات أو تهيجات أو تقرحات في المعدة وغشاء القولون،مثل التي تسببها الأدوية التقليدية المستخدمة في علاج هذا النوع من الالتهابات.

ونصحت الدراسة مرضي التهاب المفاصل والروماتيزم والنقرس،بضرورة تغيير نمط الحياة  واتبع نظام غذائي سليم وممارسة الرياضية والمشي ،بمعدل 45 دقيقة  مع استخدام صمغ البوسويلا للحصول علي نتائج جيدة .

وكانت دراسة سابقة نشرها موقع ناتورال هيلث قد أشارت إلي أن صمغ البوسويلا يساعد في الشفاء من التهابات المعدة و الأمعاء و القولون ،وينظم الدهون في الدم ويكافح الجذور الحرة المسئولة عن تكوين الخلايا السرطانية .

المعروف أن أشجار البوسويلا تنمو بكثرة في المنطقة العربية ، خاصة  مصر والسعودية  واليمن  وعمان والسودان والصومال والمغرب ، ويستخرج منها المادة الراتنجية الصمغية التي يلق عليها “لبان الدكر أو الكندر” .

ويستخدم اللبان للمضغ ولتنظيف الأسنان وحماية اللثة وتطهير الفم، وعلاج حرقة المعدة و السعال وطرد المخاط والبلغم وطرد الديدان من البطن كما يستخدم في البخور والطقوس الدينية.

 وأثبتت دراسات غربية سابقة أن البوسويلا  يحتوى على الكورتيزون المثبط للالتهابات بجودة عالية وفعالية اكبر من الكورتيزون المخلق صناعيا ،كما انه لا يتسبب في حدوث أي أضرار جانبية علي عكس الكورتيوزن المخلق الذي يؤدي إلي  هشاشة العظام وانتفاخ الوجه  وقصور في وظائف الكبد والكلى.

شاهد أيضاً

الموز..علاج لقرحة المعدة وفقر الدم والتهابات المفاصل والكلي و الدورة الشهرية

الموز احد الفواكه اللذيذة التي تحتوي علي عناصر غذائية ومركبات طبيعية،مفيدة في تخفيف الوزن  والحد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.