الرئيسية » السرطان » دراسة: الجرعات المكثفة من فيتامين C تدمر الخلايا السرطانية

دراسة: الجرعات المكثفة من فيتامين C تدمر الخلايا السرطانية

 أظهرت دراسة جديدة  نشرتها صحيفة اكسبريس البريطانية أن الجرعات العالية  والمكثفة من فيتامين C ، المعروف باسم حمض الاسكروبيك و الموجود  في  الحمضيات مثل الليمون والبرتقال والخضروات الورقية  يمكنها تدمير الخلايا السرطانية من احتوائه علي مركب بيروكسيد الهيدروجين .

وأشارت الدراسة السريرية التي تم إجرائها علي 500 سيدة أن حقن فيتامين C في الدم اظهر قدرة كبيرة علي تدمير الخلايا السرطانية والفتك بها ،بسبب عدم قدرتها علي مقاومة بيروكسيد الهيدروجين.

وقال الباحثون أن هذا المركب لا يمكن حقنة بشكل مباشر في الدم، لأنه صعب الامتصاص لكنه عندما يكون موجودا في فيتامين C يسهل امتصاصه، ويصبح قادرا علي مواجهة الخلايا السرطانية، وحماية الحمض النووي وخلايا الجسم منها.

وقال كبير الباحثين وعضو مركز السرطان الشامل في هولدن بولاية ايوا الأمريكية ،البروفيسور “جاري بوتنر” أن هذه الدراسة أكدت أن الخلايا السرطانية تصبح عاجزة واقل فاعلية في مواجهة  بيروكسيد الهيدروجين الذي يندمج مع الخلايا الطبيعية من خلال فيتامين C ،لذلك تتعرض للموت والتلف بسرعة كبيرة عند تعرضها لجرعات كبيرة من هذه المركب.

وقال “بوتنر” أن التجارب السريرية قدمت أدلة علي أن الجرعات العالية من فيتامين C تدمر الأورام السرطانية ،دون أن تؤثر علي خلايا الجسم أو الأنسجة السليمة .

وقالت مجلة “علم الأكسدة والاختزال ” أن  الدراسة السريرية أجريت علي مجموعة من المرضي المصابين   باوارم سرطانية في الرئة والبنكرياس ،وكشفت أن فيتامين C نجح في القضاء علي الخلايا السرطانية .

وأشارت المجلة إلي أن الباحثون في مركز  السرطان الشامل ،إجراء مزيد من الدراسات لاختبار قدرة فيتامين C علي مواجهة أنواع أخري من السرطان ،مثل الثدي والكبد والقولون .

المعروف أن فيتامين C موجود في الحمضيات مثل الليمون والبرتقال واليوسفي  والجريب فروت ،بالإضافة  إلي الكيوي الفراولة  والجوافة والتفاح والأناناس والمانجو والبطيخ والموز والبابايا، و البروكلي والطماطم والفلفل الرومي

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

دراسة تحذر:البدانة مرتبطة بـ 11 نوعا من السرطان

حذرت دراسة علمية من أن البدانة المفرطة قد تسبب 11 نوعا من السرطان، بما في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.