الرئيسية » أمومة وطفولة » دراسة:التدخين واستنشاق التبغ يؤدي إلي إنجاب أطفال مصابين بضعف الدماغ

دراسة:التدخين واستنشاق التبغ يؤدي إلي إنجاب أطفال مصابين بضعف الدماغ

حذرت دراسة جديدة من أن التدخين  واستنشاق دخان التبغ (التدخين السلبي )يؤثر علي النساء والأجنة ،حتي قبل الزواج ويحمل ويؤدي إلي تعطيل عملية “الايض” وتغيير في “بويضات” الانثي، بشكل قد يؤدي لاحقا إلي إنجاب أطفال يعانون من ضعف الدماغ .

وأظهرت الدراسة التي أجرتها جامعة يورك البريطانية ونشرتها صحيفة ديلي ميل أن النساء اللاتي يمارسن التدخين أو يستنشقن دخان التبغ بشكل غير مباشر، هم الأكثر عرضة لإنجاب أطفال مصابين بضعف الدماغ ،وهو ما يؤثر علي قدرتهم الإدراكية والمعرفية ويتسبب في صعوبات في السلوك والتعلم .

وأشارت الدراسة التي تم إجرائها علي مجموعة من إناث فئران المختبر ، أن الإناث التي تعرضت لدخان التبغ قبل التزاوج وقبل الحمل وفي وقت متأخر من احمل ،أنجبت جميعها  فئرانا تعاني من ضعف الدماغ .

وكشفت الدراسة أن الفئران الوليدة التي تم تتبعها منذ الولادة، إلي المراهقة و البلوغ كانت تعاني من ضعف الدماغ، بسبب تأثر خلايا المخ سلبيا من النيكوتين ودخان التبغ.

وتبين أن دخان التبغ أدي إلي ضعف وظيفة دوائر الدماغ المعروفة باسم”كوليني”المسئولة عن عملية التعلم والذاكرة ،كما وجد الباحثون أن المواد الكيمائية الموجودة في التبغ  أثرت علي  دوائر السيروتونين التي المسئولة عن  المزاج والسلوك العاطفي.

وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أن النساء اللاتي يدخن أثناء الحمل ،هم الأكثر عرضة لإنجاب أطفال مصابين بضعف الدماغ لكن الدراسة الجديدة تؤكد أن الخطر متطابق قبل الحمل وخلاله .

وقال الباحثون المشاركون في الدراسة أن النيكوتين الموجود في السجائر الالكترونية يؤدي إلي نفس المخاطر علي الجنين .

وحذر المشرف علي الدراسة الدكتور “ثيودر سلوكين” النساء من مخاطر التدخين أو استنشاق التبغ قبل الحمل وخلال فترة الحمل ،حتي لا يعرضن أطفالهن للإصابة بضعف الدماغ وعدم القدرة علي التعلم .

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

برنامج غذائي متكامل لزيادة الخصوبة و تعزيز فرص الحمل

للأزواج فقط..  برنامج غذائي متكامل لزيادة الخصوبة و تعزيز فرص الحمل والانجاب

للأزواج الراغبين في تحقيق حلم الإنجاب   تقدم خبيرة الخصوبة البريطانية  البروفيسور”زيتا ويست ” ، برنامج ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.