الرئيسية » الصحة العامة » خبراء يحذرون من استخدام المناشف الرطبة في الحمام

خبراء يحذرون من استخدام المناشف الرطبة في الحمام

حذر خبراء الصحة العامة من استخدام المناشف (فوط الاستحمام)الرطبة والمبللة في الحمام،لأنها مصدر للعدوي للميكروبات والمكورات العنقودية الذهبية ،خاصة إذا كان يتم استخدامها بشكل مشترك وبين أكثر من شخص .

ونصح أستاذ علم الأحياء الدقيقة في كلية الطب بجامعة نيويورك البروفيسور “فيليب تيرنو”،بضرورة  غلي المناشف وغسلها بشكل منتظم ويفضل بعد كل استخدام حتي يتم تطهيرها من الجراثيم والفطريات ،وبقايا الجلد الميت التي تلتصق بها بعد تجفيف الجسم .

وقال البروفيسور”تيرنو” أن ربات البيوت يمهلن غسل المناشف ،ويتركنها مبللة في الحمام حتي تتحول إلي مرتع خصب للفطريات والبكتريا ،وهذا خطأ خطير قد يتسبب في العديد من الأمراض الجلدية والعدوي الميكروبية لأفراد الأسرة ،الذين يتشاركون في استخدام المنشفة .

وأشار البروفيسور “تيرنو” إلي أن خروج رائحة من المنشفة الرطبة أو المبتلة ،يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أنها أصبحت مرتعا للبكتريا والفطريات ،ويجب التوقف عن استخدامه فورا وغليها وغسلها قبل الاستخدام مرة أخري .

وأوضح البروفيسور”تيرنو” أن جسم الإنسان يحتوي علي تريلونات من البكتريا الضارة،وبعضها يخرج من الجسم أثناء الاستحمام وبسبب درجات الحرارة المرتفعة وبخار الماء ،ويلتصق بالمناشف عند تجفيف الجسم ويمكن أن ينتقل إلي الأشخاص الآخرين الذين يستخدمون نفس المنشفة.

وأكد البروفيسور”تيرنو” إلي أن بعض خلايا الجلد الميتة تسقط أثناء الاستحمام أيضا ،وتلتصق بالمنشفة وقد تكون مصابة بعدوي تنتقل إلي الآخرين بكل سهولة عند استخدام المنشفة مرة أخري وبمجرد ملامسة الجسم.

وطالب البروفيسور”تيرنو” بضرورة غلي المناشف أولا في درجة حرارة عالية،ثم غسلها بعيدا عن الملابس العادية التي نلبسها في المنزل أو خارجه،حتي نوفر الحماية الكاملة لأجسامنا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.