الرئيسية » الانف والاذن والجنجرة » باحثون يحذرون من خطورة إزالة شمع الأذن يدويا

باحثون يحذرون من خطورة إزالة شمع الأذن يدويا

حذر باحثون من خطورة لجوء البعض إلي إزالة شمع الأذن والتخلص منه بطريقه يدوية، لأنه قد يتسبب في نتائج عكسية تنتهي بالإصابة بفقدان السمع.

وقال رئيس الأكاديمية الأمريكية لطب الأذن والحنجرة الدكتور” سيث شوارتز” ،أن محاولة تنظيف الأذن واستخراج المادة الشمعية”الصملاخ” منها ،باستخدام القطن قد يتسبب في التهاب الأذن ،مما يؤدي إلي إفراز المزيد من المادة الشمعية ،أو قد ينتهي بثقب طبلة الأذن أو إحداث خلل في عظام السمع الحساسة ،مما يؤدي إلي الإصابة بالدوار وطنين الأذن المستمر وفقدان حاسة السمع .

وأضاف الدكتور “شوارتز” أن البعض يلجأ إلي تنظيف الأذن باستخدام،عصي القطن أو مشابك الورق  وهم لا يتصورون أنهم يتسببون في مشاكل اخطر  لأنفسهم قد تصل إلي فقدانهم لحاسة السمع .

وذكر الدكتور “شوارتز” أن  البعض  يعتقد المادة الشمعية الموجودة في الأذن،دليل علي عدم نظافتها وهذا غير صحيح بالمرة لان هذه المادة تقوم بدور حيوي في حماية الأذن الداخلية ،من الأوساخ  والأتربة والحشرات الصغيرة التي يمكن أن تتسلل إليها،وهي وسيلة حماية ذاتية تقي الأذن من الالتهابات .

وأوضح الدكتور”شوارتز” أن الأذن تقوم بتنظيف نفسها ذاتيا ،من خلال طرد المادة الشمعية المحملة بالأوساخ والقاذورات إلي مقدمة الأذن، حيث تخرج بشكل تلقائي أثناء الاستحمام  نتيجة الحركة المستمرة للفكين .

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.