الرئيسية » الجهاز الهضمي » الأطعمة السبعة لعلاج قرحة المعد والوقاية منها
الأطعمة السبعة لعلاج قرحة المعد والوقاية منها
الأطعمة السبعة لعلاج قرحة المعد والوقاية منها

الأطعمة السبعة لعلاج قرحة المعد والوقاية منها

قرحة المعدة واحدة من اخطر المشاكل الصحية التي يتعرض لها  الإنسان وتسبب ألاما مبرحة ،وتحدث نتيجة التهاب الغشاء المخاطي الذي يغطي جدار المعدة بسبب  عدوي جرثومية أو تناول المضادات الحيوية و  العقاقير المضادة للالتهابات ومن بينها الأسبرين  كلها تؤدي إلي اختلال التركيب الحامضي في المعدة مما يؤدي إلي تقرحات الغشاء المخاطي.

ولأن الوقاية خير من العلاج فقد وضع مجموعة خبراء صحة الجهاز الهضمي في كندا قائمة تضم 7 أطعمة تساعد في علاج قرحة المعدة و الوقاية وهي:

– عسل النحل :

عسل النحل مضاد حيوي طبيعي ويحتوي علي العديد من المركبات التي تكافح الالتهابات والجراثيم والبكتريا الضارة في المعدة وعمل علي تثبيط نموها ويمنع تكاثرها خاصة عسل النحل النيوزلندي المعروف باسم “مانوكا”.

ويوصي الخبراء بتناول ملعقة كبيرة من عسل النحل في الصباح الباكر قبل الإفطار لتطهير المعدة وقتل البكتريا والجراثيم الضارة فيها ،بالإضافة إلي ملعقة أخري كبيرة قبل النوم .

القرنبيط والبروكلي:

القرنبيط والبروكلي وبراعم بروكسيل واللفت والخضروات الصليبية ،تقي من الإصابة من قرحة المعدة لأنها تحتوي علي مركبات مضادة للالتهابات وعلي رأسها مركب “سولفورافون” الذي يعمل علي سحق البكتريا الضارة في المعادة وتنشيط البكتريا الصديقة كما أنها تحتوي علي الألياف وفيتامين C المضادة للأكسدة .

وأكدت دراسة علمية أجريت علي الفئران أن هذا المركب نجح في القضاء علي 87% من البكتريا والجراثيم الضارة الموجودة في معدة فئران التجارب خلال سبعة أيام فقط

ويوصي الخبراء بتناول كوب واحد علي الأقل يوميا من عصير البروكلي الطازج أو قطعة من القرنبيط أو اللفت للتخلص من قرحة المعدة أو الوقاية منها.

الكرنب:

الكرنب غني بالألياف ومضادات الأكسدة بالإضافة إلي انه مصدر جيد لمركب “الجلوتامين” وهو احد الأحماض الامينية المهمة المضادة لقرحة المعدة ،والتي تساعد في  تحصين الغشاء المخاطي المبطن لكلا من المعدة والأمعاء  وتنشط الدورة الدموية أثناء عملية الهضم وهو ما يساعد في سرعة الشفاء من قرحة المعدة في حالة وجودها.

ويوصي الخبراء بتناول كوبين من عصير الكرنب الطازج يوميا بالنسبة للمصابين بقرحة المعدة لمدة ثلاثة أسابيع علي الأقل.

الزبادي:

الزبادي من الخمائر الطبيعية التي تحتوي علي بكتريا جيدة وصديقة للمعدة وتساعد علي سرعة الشفاء من القرحة والتئام الغشاء المخاطي، كما أنها تحارب البكتريا الضارة التي تتسبب في التهاب جدار المعدة.

وأظهرت دراسة سويدية أن الأشخاص الذين يتناولون الزبادي بمعدل ثلاث مرات أسبوعيا تقل لديهم مخاطر الإصابة بقرحة المعدة.

ويوصي الخبراء بتناول كوب من الزبادي يوميا مع تجنب الأصناف المحلاة بالسكر المكرر أو المضاف إليها نكهات الفواكه المصنعة.

موز الجنة:

موز الجنة Plantain  أو الموز البيليزي أو موز مورس وهو نوع من الموز قليل السكر ويشبه ثمار الموز العادية في الشكل واللون لكنه يختلف عنها في الطعم وعندما تنضج الثمرة يتحول لونها إلي الأسود.

موز الجنة
موز الجنة

ويحتوي موز الجنة علي مركبات كيميائية تعمل علي تهدئة التهاب الغشاء المخاطي البطن لجدار المعدة، كما انه يحتوي علي مضادات حيوية قوية لمكافحة الفيروسات والجراثيم والبكتريا الضارة داخل الجهاز الهضمي.

و أظهرت دراسات معملية أجريت على فئران تعاني من قرحة المعدة أن الموز الأخضر أو موز الجنة  أدي إلي سرعة شفائها يعد حصولها علي جرعات يومية من هذه الثمار بشكل يومي ولمدة عدة أسابيع متتالية .

ويوصي الخبراء بتناول الموز الأخضر أو  موز الجنة مسلوقا مثل البطاطس أو البطاطا وتجنب الأطعمة المقلية التي تؤدي إلي تفاقم القرحة.

الألياف:

يوصي الخبراء بالإكثار من تناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف ومضادات الأكسدة والالتهابات مثل الشوفان والفول والعدس  والشعير، البازلاء و والكمثرى و التين والباذنجان واللفت والعنب  ،لأنها تساعد علي سرعة الهضم وسهولة الإخراج وعدم تعفن الغذاء في المعدة والأمعاء ،وهو ما يساعد في الوقاية من الالتهابات التي قد تتحول إلي قرح في المعدة أو الأمعاء أو ألاثني عشر .

 وأظهرت دراسة أجرتها جامعة هارفارد الأمريكية هلي 47 ألف و 806 رجل أن الرجال الذين تنالوا 11 جراما من الألياف أو أكثر يوميا انخفضت لديهم مخاطر الإصابة بقرحة المعدة والأمعاء والاثني عشر .

وكشفت الدراسة أن  بعض الخضروات والفواكه تحتوي علي مركبات كيميائية تساعد في تشكيل جدا واقي يحفظ الغشاء المخاطي من التآكل والتقرح.

ويوصي الخبراء بضرورة تناول ما بين 25 إلي 35 جراما من الألياف يوميا للوقاية من قرحة المعدة أو التخلص منها.

لحم الرمان:

يحتوي الرمان علي مركبات مضادة للالتهابات والأكسدة كما يحتوي اللحم الأبيض الذي يضم البذور الحمراء علي مركبات كيميائية تعمل علي إعادة تبطين جدار المعدة المتآكل وهو ما يسعد في سرعة الشفاء من التقرحات.

لحم الرمان
لحم الرمان

وأكدت العديد من الدراسات العلمية أن المركبات الكيميائية النباتية الموجودة في الرمان تحد من تهيج بطانة المعدة والأمعاء، وتمنع

تأكسد الدهون وهو ما يساعد في الوقاية من  الأمراض التي تسببها الجذور الحرة وعلي رأسها قرحة المعدة والأمعاء والاثني عشر .

وينصح  الخبراء بتناول ثلاث ثمار من الرمان باللحم الأبيض أسبوعيا ولمدة ثلاثة أشهر حتي يتم الشفاء من قرحة المعدة وعادة الغشاء المخاطي المبطن لها إلي حالته الطبيعية .

نصائح إضافية:

  • الإقلاع عن التدخين
  • الاقلاع عن تعاطي الخمور والكحوليات والمواد المخدرة
  • عدم تناول الأطعمة المقلية لأنها تساعد علي تدهور قرحة المعدة.

شاهد أيضاً

جامعة ميلان: الفواكه والخضروات تؤخر أعراض الشيخوخة

جامعة ميلان: الفواكه والخضروات تؤخر أعراض الشيخوخة

أظهرت دراسة ايطالية أن تناول الفواكه والخضروات ،بشكل منتظم  يساعد في الحفاظ  الصحة العامة للإنسان ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.