الرئيسية » الصحة العامة » أفضل علاج لمتلازمة التعب المزمن
أفضل علاج لمتلازمة التعب المزمن
أفضل علاج لمتلازمة التعب المزمن

أفضل علاج لمتلازمة التعب المزمن

يعاني البعض من الإعياء والإجهاد المستمر حتي دون بذل أي مجهود  وهو ما يعرف طبيا بـ”متلازمة التعب المزمن”  (Chronic Fatigue Syndrome) التي تستمر لفترة طويلة قد تصل إلي ستة شهور أو عام أو أكثر ،ثم تختفي لتعاود الظهور مجددا لنفس الفترة ،مما يؤدي إلي تدهور الحالة النفسية للشخص المصاب بها ،بسبب عدم قدرته علي القيام بواجبات الحياة اليومية .

لكن هناك علاجات طبيعية وضعها مجموعة من الخبراء الكنديين للتخلص من هذه المشكلة من خلال ما يلي:

– الناردين:

الناردين (حشيشة القط)  عشبة جذرية تستخدم منذ مئات السنين في علاج التوتر والأرق والإجهاد وتوتر وتشنج العضلات والتهاب المفاصل   وهي موجودة علي شكل مستحضر صيدلاني (كبسولات وحبوب” ،أو علي شكل شاي .

وينصح الخبراء بتناول ما بين 600 إلي 900 ملليجرام من مستخلص العشبة قبل النوم بشكل يومي ولمدة شهرين علي الأقل  للتغلب علي متلازمة التعب المزمن.

–  المكملات الغذائية الخضراء

تناول الخضروات الورقية الغنية بمضادات الأكسدة خاصة السبانخ  تساعد على دعم جهاز المناعة، وحماية الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة ومن بينها  آلام العضلات ،كما ينصح بتناول المكملات الغذائية علي شكل أقراص صيدلانية أو عصير بشكل يومي لمدة لا تقل عن 3 أشهر.

– عرق السوس

يحتوي العرقسوس علي أملاح معدنية أهمها البوتاسيوم والكالسيوم والمغنسيوم والفسفور بالإضافة إلي المركبات المضادة للأكسدة ومادة  الكلتيسريتسن الفعالة ،  المضادة للالتهابات التي تعادل مفعول الكورتيزون لكنها أمنة وبدون أعراض جانبية وتساعد ي تعزيز طاقة الجسم والتخلص من الإحساس بالتعب والإرهاق والتغلب علي مشكلة متلازمة التعب المزمن .

وينصح الخبراء بتناول 500 ملليجرام من العرقسوس لمدة ثلاث مرات يوميا ،لكن علي الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم عدم تناوله مطلقا .

 – الجينسنج السيبيري

يحتوي الجينسينج السيبري علي مركبات مضادة للأكسدة والالتهابات ومن بينها  اليوثيروسيديز ومشتقاتها التي تلعب دورا مهما في دعم الجهاز المناعي ومقاومة الالتهابات المختلفة وتعمل علي تنشيط الجسم ومقاومة حالات  الاكتئاب والإجهاد والإرهاق وتوتر وتشنج العضلات  .

وينصح بتناول  400الي 500 ملليجرام يوميا لمدة أربعة أشهر للتغلب علي متلازمة التعب المزمن.

  • الجنكه

تحتوي الجنكة علي مركبات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات مثل الفلافونيدات واكتونات التيربين  وتستخدم في تصنيع المستحضرات الطبية وعلاج العديد من الأمراض من بينها الزهايمر وضعف الذاكرة والصداع وطنين الأذن واضطرابات المزاج ومشاكل السمع وألام العضلات وتنشيط الدورة الدموية في الدماغ مما يؤدي إلي تحسين الوظائف الاداركية والتركيز واليقظة

وينصح بتناول ما بين 80 إلي 12 ملليجرام يوميا من العشبة لتخلص من متلازمة التعب المزمن.

– أنزيم Q10

الإنزيم Q-10 يشبه فيتامين هـ لكنه من المركبات  الفعالة المضادة للأكسدة  و يوجد في أنسجة جسم الإنسان بشكل طبيعي ويلعب دورا مهما في إنتاج الطاقة داخل الخلايا ويساعد علي تنشيط  الدورة الدموية و وتحفيز جهاز المناعة, وزيادة تدفق الأوكسجين إلي الخلايا والأنسجة مما يساعد في مقاومة أعراض التعب والإرهاق والإجهاد ،كما انه مضاد للهيستامين المسبب للحساسية ،والربو والأمراض التنفسية ومضاد لاضطرابات الوظائف العقلية  المصاحبة للشيزوفرينيا والزهايمر .

ويؤدي نقصه في الجسم إلي انخفاض إنتاج ثلاثي فوسفات الادينوزين ATP مما يؤدي إلي الشعور بالتعب والإرهاق المستمر .

ويمكن تعويض هذا النقص من خلال تناول مكملات Q10 المتوافرة في الصيدليات وينصح بتناول 60 ملليجرام يوميا ولمدة ستة أشهر.

– الأحماض الدهنية الأساسية

الأحماض الدهنية الأساسية ضرورية لوقاية الجسم من الالتهابات والاعتراض الناتجة عنها وتوجد في زيت السمك والكتان ويمكن تناول 2 جرام من زيت السمك و 2 جرام من زيت الكتان يوميا لمدة 12 أسبوع .

  • الميلاتونين

هرمون الميلاتونين يوجد بشكل طبيعي في الجسم وتفرزه الغدة  الصنوبرية الموجودة  في المخ وهو المسئول عن تنظيم الوظائف الحيوية  والساعة البيولوجية في الجسم ويتم إفرازه أثناء النوم ويؤدي نقصه إلي الشعور بالخمول والإرهاق والتعب والتوتر .

ويمكن تعويض نقصه عن طريق المستحضر الطبي الذي يحمل نفس الاسم ويتم تناوله بمعدل من 1 إلي 3 ملليجرام يوميا قبل النوم بساعة كاملة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.