الرئيسية » الخضروات » الخردل .. للوقاية من السرطان والسكتات الدماغية وعلاج الصدفية

الخردل .. للوقاية من السرطان والسكتات الدماغية وعلاج الصدفية

 

الخردل احد الخضروات الصليبية ،التي تنتمي الي عائلة الكرنب و البروكلي ، وتتمتع بذوره  بشهرة واسعة  في الطب الشعبي الصيني والأسيوي ،لأنها  تقي من  السرطان  والسكتات الدماغية والأزمات القلبية ، إضافة الي انها طاردة للسموم ومنقية للدم ،وتساعد في تقوية عضلة القلب ، وتخفض نسبة الكوليسترل في الدم ،وتعالج الصدفية و الاكزيما والالتهابات الجلدية .

وتحتوي بذور الخردل علي سلسلة متكاملة من المغذيات الدقيقة ،وهي غنية  بالمعادن وعلي رأسها الكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور و البوتاسيوم والنحاس ، كما انها مصدر جيد للفولات وفيتامينات A و C و K ،بالإضافة الي حمض الفوليك  والألياف الغذائية والأحماض الدهنية (اوميجا 3).

وهناك ثلاثة أنواع من بذور الخردل هي  الأسود و الأبيض(الامريكي) و البني(الهندي)، ،لكن أشهرها هو الأسود الذي يتمتع  برائحة قوية وطعم حريف و لاذع  لكنها تتشابه جميعا في مكوناتها وفوائدها العلاجية ومن بينها:

السرطان:

تحتوي بذور الخردل علي كمية كبيرة  من المغذيات النباتية الصحية ، التي تسمى “الجلاكوسينولات”وهي تلعب دورا مهما في محاربة الجذور الحرة، المسببة للسرطان  خاصة سرطانات  المثانة و القولون و عنق الرحم.

كما تحتوي  بذور الخردل علي مركبات  ” ايزوثيوسيانيتس “و إنزيمات  “ميروزيناز ” التي أكدت الدراسات العلمية  أنها تمنع  نمو الخلايا السرطانية ،و تساعد علي  استعادة مستويات” الجلوتاثيون” الذي يقتل الخلايا الخبيثة  دون التأثير على الخلايا السليمة.

الصدفية:

أثبتت البحوث والدراسات  العلمية ان بذور الخردل، فعالة ضد مرض الصدفية  الناتج  عن  اضطراب المناعة الذاتية، لأنها تحتوي علي مركبات تحفز وتنشط الإنزيمات الجيدة في الجسم ،مثل   ” الجلوتاثيون ” و “البيروكسيديز”  و “الكاتالاز”،التي تساعد في القضاء علي الالتهابات المصاحبة للصدفية  ،مما يؤدي الي التسريع من عملية الشفاء وتشكيل حاجز وقائي يمنع الإصابة بالمرض مرة أخري  .

الاكزيما:

 بذور الخردل تساعد في سرعة الشفاء من التهاب الجلد “التماسي”، والأعراض المصاحبة له ومن بينها تورم الأذن، وتعمل علي سرعة التئام الأنسجة المصابة.

القلب والأوعية الدموية:

أكدت الدراسات العلمية ان بذور الخردل تحافظ علي صحة القلب ،وتقي من السكتات الدماغية والأزمات القلبية الحادة،وتساعد علي تنظيم ضربات القلب.

الجهاز التنفسي:

 بذور الخردل لها أثار علاجية رائعة لاضطرابات الجهاز التنفسي، ومشاكل البرد و التهابات الجيوب الأنفية واحتقانها ، وتساعد في إزالة المخاط  من  الممرات الهوائية، ويساعد الشاي المصنوع من بذور الخردل في علاج التهاب الحلق والتهاب اللوزتين ، و التهاب القصبات الهوائية المزمن و نوبات الربو.

 ويمكن استخدام مزيج من زيت الخردل وزيت الكافور، في تدليك المصابين بضيق التنفس لمساعدتهم علي التنفس بسهولة.

الالتهابات والتشنجات

تستخدم بذور الخردل (موضعيا) في علاج الالتهابات  والتشنجات ،وشلل الأطراف والالتهابات الروماتيزمية ،والروماتويد وألام العضلات والفقرات  من خلال عمل كمادات من بذور الخردل علي المناطق المصابة ،مع ملاحظة عدم وضعها لفترات طويلة لأنها قد تسبب تقرحات مؤلمة علي الجلد ،لذلك يفضل ان يتم وضع البذور في قماش من الكتان .

طرد السموم :

 تحتوي بذور الخردل علي مركبات مضادة للسموم، لذلك يستخدم  مركب “الديكوتيون” المصنوع منها  في تطهير الجسم في حالات التسمم الناجمة عن المخدرات وزيادة كمية الكحول،وتناول ملعقة صغيرة يوميا من مسحوق بذر الخردل يساعد علي تنقيه الدم والجسم من السموم .

هشاشة العظام:

 تحتوي بذور الخردل علي  والمغنيسيوم و الكالسيوم، وهما عنصران مهمان للوقاية من هشاشة العظام، المصاحبة لانقطاع الطمث لدي النساء  .

تحذير:

– استخدام بذور الخردل علي الجلد قد يسبب تقرحات مؤلمة، لذا يفضل عدم وضعها علي البشرة واستخدام قطعه من قماش الكتان في حالة استخدامها علي هيئة كمادات.

– بذور الخردل وأوراقه الطازجة تحتوي علي  تسمى”جيوتروجينس”،قد تسبب في حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية ،لذلك يجب علي من يعانون من  مشاكل الغدة الدرقية طهي الأوراق او البذور للتخلص من هذه المادة.

– تحتوي بذور الخردل علي “الاوكزالات”التي تتداخل مع الكالسيوم ،لذلك يتوجب علي الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في امتصاص الكالسيوم ،عدم الإفراط في تناول بذور الخردل حتي لا يؤدي ذلك الي إصابتهم بحصوات الكلي.

 

 

 

شاهد أيضاً

دراسة أمريكية: الصلاة الإسلامية أفضل علاج لألام الظهر والركبتين

 قالت دراسة طبية جديدة أن الصلاة الإسلامية هي أفضل علاج لألام أسفل الظهر والركبتين، خاصة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.