الرئيسية » سلايدر » الاشناسيا وورق الزيتون و الفلفل الحار للوقاية من الغرغرينا

الاشناسيا وورق الزيتون و الفلفل الحار للوقاية من الغرغرينا

الغرغرينا حالة مرضية تؤدي الي  موت الخلايا وتحلل أنسجة الجسم ، وتعفنها نتيجة لعدوي فيروسية او بكتيرية  تصيب الجروح، وتسبب توقف الدورة الدموية و عادة ما تظهر في  أطراف جسم الإنسان ،مثل القدمين واليدين  وتكن مصحوبة في اغلب الأحيان ،  بالحمى والألم وسواد لون  الجلد والرائحة الكريهة،والعلاج الوحيد لها هو بتر الجزء المصاب بالغرغرينا لإنقاذ المريض من الموت،لكن هناك علاجات منزلية كثيرة ورخيصة  للوقاية من الإصابة بهذا المرض القاتل من بينها :

الفلفل الحار:

 الفلفل الحار يحتوي علي مركبات طبيعية مضادة للالتهابات ،ومنشطة للدورة الدموية بالإضافة الي انه غني بالمركبات المضادة للأكسدة ، ومنشطة للجهاز المناعي وهي ما يعني تدفق الدورة الدموية الي كل أنسجة الجسم ،والقضاء علي أي عدوي فيروسية او بكتيرية قدي تسبب الغرغرينا.

الماء:

الماء يشكل 70% من جسم الانسان ، وهو ضروري جدا لانتظام وظائف الأجهزة الحيوية في الجسم ، ويعمل علي تنظيم ضغط الدم  وتحسين الدورة الدموية ،ويرفع من كفاءة الجهاز المناعي ،لذلك من المهم جدا تناول جرعات كافيه من المياه بشكل منتظم يوميا ،للمساعدة في الوقاية  من الإصابة بالغرغرينا .

الخضروات:

الخضروات ضرورية جدا لتحسين الصحة العامة ،وإمداد الجسم  بالمركبات والعناصر الغذائية والمعادن الضرورية ،لتحسن عمل الأجهزة الحيوية في الجسم ،كما أنها تحتوي علي مضادة الأكسدة الضرورية ،لتقوية الجهاز المناعي والقضاء علي عدوي بكتيرية او فيروسية في الجسم ،وبالتالي الوقاية الإصابة من الغرغرينا .

الفاصوليا:

الفاصوليا من البروتينات الكاملة  التي تساعد في انتظام عملية الايض،في جسم الانسان وهو ما يساهم في  تنشيط الدورة الدموية ،و تقوية الجهاز المناعي وتحسين وظائفه ،في مكافحة أي عدوي فيروسية او بكتيرية ، وبالتالي منع  تلوث الجروح  وإصابتها بالغرغرينا .

كما تحتوي الفاصوليا علي مركبات طبيعية ،تساعد في إصلاح الخلايا والأنسجة التالفة ،وهو ما يؤدي الي سرعة انتظام الجروح والتقرحات ومنع إصابة العظام بالتسوس والنخر.

اوميجا 3:

اوميجا 3 من الأحماض الدهنية التي تحتوي علي مركبات طبيعية ،مضادة للالتهابات وتعمل علي تنشيط الدورة الدموية ،وتحسين تدفق الدم في الشرايين والأوعية الدموية الدقيقة ،لذلك ينصح المصابين بالجروح بضرورة تناول اسمك السلمون والتونة والماكريل والانشوجة ،و غيرها من الأسماك الدهنية للوقاية من الغرغرينا.

مكنسة الجزار:

مكنسة الجزار(الأس البري)عشبه موطنها البحر المتوسط،وتحتوي علي مركبات مضادة للالتهابات ، إضافة الي قدرتها علي مكافحة العدوي الفيروسية والبكتيرية ،خاصة في المسالك البولية والأمعاء، و تعمل علي تنشيط الدورة الدموية وتحسين تدفق الدم الي الأنسجة،وهو ما يمنع موتها او تحللها او إصابتها بالغرغرينا.

الاشناسيا:

الاشناسيا (حشيشة القنفذ )عشبة شعبية معروفة عالميا ،باحتوائها علي مركبات تقوي الجهاز المناعي وتحسن وظائفه،في وقاية الجسم من  العدوي الفيروسية و  الجرثومية ،وهي مضادة ومسكنة للألم كما أنها تحتوي علي مركب “السكريد” الذي يمنع الفيروسات من اختراق الخلايا والسيطرة عليها ،اضافة الي مركب “الالكاميد”المضاد للجراثيم والفطريات ،لذلك من الضروري عند الإصابة بالجروح تناول شاي الاشناسيا ،او المستحضر الاشناسيا الموجود علي شكل كبسولات في الصيدليات.

ورق الزيتون:

ورق الزيتون يحتوي علي مركبات طبيعية مضادة للالتهابات،كما تحتوي علي مركب “الاولروباين” المقاومة للفيروسات والبكتيريا والفطريات والكائنات الدقيقة الضارة ،وتحمي أنسجة الجسم من التحلل والتعفن كما تحمي الجروح من التلوث خاصة بعد العمليات الجراحية.

وتحتوي أرواق الزيتون علي مركبات تقوي الجهاز المناعي ، لذلك تستخدم علي نطاق واسع في علاج أمراض الجهاز التنفسي والأنفلونزا ونزلات البرد ،والالتهاب السحائي والقوباء والقوباء البثورية والالتهاب الرئوي والسل ،والتهاب الأذنين والسيلان والملاريا والحمى وتعفن الدم والإسهال ،وتسمم الدم والتهاب مجرى البول والتهاب الكبد والسكري ،و الإجهاد المزمن كما تستخدم في الوقاية من الإصابة بالغرغرينا ،عن طريق تناول منقوع الأوراق بمعدل كوبين يوميا .

الإقلال من الفواكه:

الفواكه تحتوي مهمة لتحسين الصحة العامة للإنسان،لكنها تحتوي علي كميات كبيرة من السكر،لذلك يجب الإقلال من تناولها عند الإصابة بالجروح والتقرحات ،لأنها قد تؤدي الي  اختلال نسبة السكر في الجم ،وهو ما يتسبب في تفاقم الإصابة وتحولها الي غرغرينا.

شاهد أيضاً

دراسة أمريكية: الصلاة الإسلامية أفضل علاج لألام الظهر والركبتين

 قالت دراسة طبية جديدة أن الصلاة الإسلامية هي أفضل علاج لألام أسفل الظهر والركبتين، خاصة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.